وزارة النفــــــط والمعــادن اليــــــــمنيــــــــة

مناقشة تعزيز المحطة الغازية للكهرباء بوادي حضرموت (نقلا عن موقع سبأنت)

ناقش معالي وزير النفط والمعادن الأستاذ أمير سالم العيدروس الخميس بسيئون مع مدير عام "شركة توتال يمن" حاتم نسيبه ، جهود الشركة بشان تعزيز المحطة الغازية للطاقة الكهربائية لمواجهة احتياجات مناطق وادي حضرموت من الكهرباء خلال الصيف الحالي .

وفي اللقاء الذي حضره وكيل المحافظة لشئون الوادي والصحراء عمير مبارك عمير ومدير عام مكتب النفط والمعادن بالوادي والصحراء جمعان سالمين بارباع ، أكد الوزير على أهمية التعجيل في تنفيذ مشروع القدرة الإضافية للمحطة العاملة بالغاز البالغ قدرتها 25 ميجاوات بهدف تغطية العجز في محطة التوليد الكهربائي بوادي حضرموت.

 

إقرأ المزيد: مناقشة تعزيز المحطة الغازية للكهرباء بوادي حضرموت (نقلا عن موقع سبأنت)

 

قطاع المعادن انجازات متلاحقة أسهمت في الدفع بعجلة التنمية في اليمن (تقرير صحفي نقل عن موقع سبأنت..علي مهدي)

شهد قطاع المعادن في اليمن خلال العقدين الماضيين نقلة نوعية سواء في البناء المؤسسي وتوسع رقعة الاستكشاف عن المعادن التي شملت مختلف أرجاء الوطن والتي أسفرت عن إقامة مشاريع أسهمت في الدفع بعجلة التنمية في اليمن.

وبالرغم من قيام العديد من الصناعات القائمة على المعادن والصخور الإنشائية والصناعية منذ إعادة تحقيق الوحدة المباركة في الـ 22 من مايو 1990م فان اليمن يسعى للتحول إلى دولة منتجة للمعادن الفلزية بتصدير أول شحنة من منجم الزنك في جبل صلب بمحافظة صنعاء الذي بلغت نسبة الانجاز فيه أكثر من 85 بالمائة وبه يدخل اليمن نادي الدول المصدرة للزنك في العالم.

ويعد مشروع منجم الزنك نواة لمشاريع إستراتيجية أخرى يعول عليها اليمن في تنويع القاعدة الاقتصادية غير النفطية، حيث تتوقع مؤسسة التمويل الدولية أن يسهم قطاع المعادن في اليمن بحوالي 3 إلى 7 بالمائة في حصيلة الاقتصاد الوطني بالنظر إلى ما يمتلكه قطاع التعدين في اليمن من مقومات وإمكانيات هائلة.

 

إقرأ المزيد: قطاع المعادن انجازات متلاحقة أسهمت في الدفع بعجلة التنمية في اليمن (تقرير صحفي نقل عن موقع سبأنت..علي مهدي)

 

شركة" انسان ويكفس"تنفذ دراسات استكشافية عن المعادن بمحافظتي شبوة والبيضاء

نفذت شركة "انسان ويكفس للاستثمار المحدودة" دراسات استكشافية عن المعادن الأرضية النادرة والنحاس والمعادن المصاحبة بمحافظتي شبوة والبيضاء خلال العام الماضي.

وأوضح تقرير صادر عن هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية إن دراسات الشركة شملت المعادن الأرضية النادرة في منطقة نصاب ومعجب بمحافظة شبوة، حيث تم جمع 257 عينة صخرية مركبة ترنشية من صخور البجماتيت وتحليلها للتنتاليوم والقصدير و30 عينة للمعادن الأساسية غطت مساحة 148 كيلو متر مربع وتم إرسالها إلى المختبرات في كندا للتحليل.

 

إقرأ المزيد: شركة" انسان ويكفس"تنفذ دراسات استكشافية عن المعادن بمحافظتي شبوة والبيضاء

   

خادم الحرمين الشريفين يوجه بتقديم 3 ملايين برميل من النفط الخام هبة لليمن

قال معالي وزير النفط والمعادن الأستاذ أمير سالم العيدروس ":إن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية وجه بتقديم 3 ملايين برميل من النفط الخام هبة لليمن.

وأوضح العيدروس في تصريح صحفي خص به وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه الكمية تأتي لدعم الاقتصاد الوطني والإسهام في توفير احتياجات المواطنين وتخفيف معاناتهم جراء النقص الحاد من المشتقات النفطية الذي تواجهه البلاد في ظل الوضع الاستثنائي الذي تعيشه اليمن . وأضاف "أن أول شحنة من هذه الكمية يتوقع وصولها قريبا وسيتم نقلها عبر باخرة يمنية ستتجه من ميناء عدن إلى ميناء ينبع بعد استكمال التجهيزات الفنية اللازمة لها"..مشيراً إلى أن هذه الكمية سيتم تكريرها في مصافي النفط بعدن لمعاودة نشاط المصافي بعد أن توقف عملها لأكثر من شهر ونصف.

وأعرب معالي وزير النفط عن أمله في أن يستمر العمل في تكرير هذه الكمية إلى أن يتم وضع حل سريع وعاجل لإعادة إصلاح أنبوب مأرب..داعيا في هذا السياق كل المشائخ والعقلاء وكل الشرفاء من أبناء محافظة مأرب وخاصة المعنيين بمناطق مرور أنبوب النفط بمساعدة الجهود الحكومية المبذولة لإعادة إصلاح الأنبوب من اجل تأمين احتياجات المواطنين من المشتقات النفطية.

 

إقرأ المزيد: خادم الحرمين الشريفين يوجه بتقديم 3 ملايين برميل من النفط الخام هبة لليمن

 

9ر794 مليار ريال يمني حجم التبادل التجاري بين اليمن ومنظمة الدول المصدرة للنفط – أوبك (نقلا عن سبأنت)

ذكرت بيانات حديثة أن حجم التبادل التجاري بين اليمن ومنظمة الدول المصدرة للنفط - أوبك ارتفع العام الماضي إلى 794 مليار و 915 مليون ريال بزيادة بلغت 83 مليار و969 مليون ريال عن العام 2009م وبنسبة زيادة قدرها 8ر11 بالمائة .

وأشارت البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء إلى أن قيمة الصادرات اليمنية إلى منظمة الدول المصدرة للنفط - أوبك بلغت في العام الماضي 160 مليار و539 مليون ريال مقارنة بـ 150 مليار و659 مليون ريال في عام 2009م .

فيما بلغت قيمة الواردات 634 مليار و376 مليون ريال مقارنة بـ 560 مليار و 287 مليون ريال خلال نفس الفترة .

 

إقرأ المزيد: 9ر794 مليار ريال يمني حجم التبادل التجاري بين اليمن ومنظمة الدول المصدرة للنفط – أوبك (نقلا عن سبأنت)

   

الصفحة 43 من 47

تحية صادقة.. لكل من يتصفحنا ليقرأ اليمن النفطي والمعدني من خلال هذه الواجهة الالكترونية التي تشكلت موقعاً ضافياً، وانفتحت نافذةً هامة من خبرٍ ومعلومة، تصل العالم بنا وتوصلنا إليه، وتقدم اليمن الذي يجدر أن يتعرف الآخرون على واقعه الخصب..

موقعنا هذا- وغيره الكثير- لا يعدو عن كونه مجرد صورة مصغرة ومعلومة مبسطة لواقعٍ كبير- كبير، لا تسعه الصورة ولا تستوعبه المعلومة أو تغني عن ولوج بوابته ومعايشته حقيقة حية تلهم الحواس وتستثير فضولك لمعرفة ما لا تقوله واجهات المواقع، ولاكتشاف بلدةٍ طيبة، غنية بظواهرها وكوامنها، تتيح أفضل الفرص الاستثمارية المغرية بأكبر قدر من المزايا والتسهيلات لتشجيع الاستثمار في شتى المجالات، وعلى رأسها قطاع البترول والمعادن- المجال الذي لم تتكشف أسراره الكامنة بعد، وما يزال بيئة مفتوحة لاستثمارٍ دائم التجدد، لا يتوقف عند حدود الثروات النفطية والغازية فحسب، ولا ينتهي عند كنوز هائلة من الثروات المعدنية التي تؤكد الدراسات العلمية توفرها بكميات ضخمة ينتظرها مستقبل واعد لا يمكن أن تخطئه العين.

بناء على هذه المعطيات القائمة سيظل اليمن يجدد دعوته الدائمة للرساميل الوطنية والعربية والاجنبية إلى الاستثمار الحقيقي في هذه المجالات، ومواصلة الانفتاح على فضاءات واسعة من شراكة جادة تتهيأ فرصها ومناخاتها في اليمن بلا حدود، وتحظى بمزايا ومغريات استثمارية مشجعة، وبساطة إجراءات، ومعايير شفافية دولية،

نحن نتحدث عن يمنٍ لم يُستنزف بعد، وبلدٍ حديث عهدٍ بثروة ظلت قيد الغموض ردحا طويلا من الزمن حتى دشنت بها الثمانينيات عقدها الأول عبر اكتشاف بئر مارب.. ومابين زمنين، ثمة تحولات عملاقة صنعت يمناً نفطيا تقف خارطته الاستكشافية الواسعة اليوم على 12 قطاعاً إنتاجيا، و38 قطاعاً استكشافياً، بالإضافة إلى شركات بترولية عالمية. منها 10 شركات إنتاجية و16 شركة استكشافية وحوالي 40 شركة خدمية، ومصفاتان، وثلاثة موانئ تصدير، قدرات يمنية خالصة وكفاءات عالية، وقاعدة معلوماتية متكاملة، فضلاً عن التهيؤ للانتقال من اليابسة إلى البحر والصحراء بحثاً عن موارد جديدة لمستقبل بلدٍ يحاول بكل ما أوتي من جهد وإمكانات- الوقوف على منصة صلبة يؤسس بها لانطلاقة وثابة تضعه في المكان الملائم على الخارطة النفطية والمعدنية العالمية، وتجعله البيئة الجاذبة للاستثمارات والقادرة على استقطاب أكبر المشاريع والشركات العالمية.

 

 

أ/أحمد عبدالله ناجي دارس

وزير النفط والمعادن


المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 71 زوار  على الموقع

الإحصاءات

الأعضاء : 4
المحتوى : 270
دليل المواقع : 11
عدد زيارات المحنوى : 242268

الأرشيف