وزارة النفط والوحدات التابعة لها تحيي الذكرى السنوية للشهيد

[14/ يناير/2020]

صنعاء - سبأ :

نظمت وزارة النفط والمعادن والوحدات التابعة لها اليوم فعالية خطابية إحياء للذكرى السنوية للشهيد، بحضور رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس ونائب رئيس المجلس محمد البخيتي.

وفي الفعالية أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي إلى مكانة الشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة دفاعا عن الوطن واستقلاله.

وقال" تضحيات الشهداء على مدى ما يقارب خمس سنوات لقنت الغزاة والمعتدين دروسا لن ينسوها ".. مؤكدا رفض الشعب اليمني للوصاية والهيمنة مهما بلغت التضحيات.

وحث الدكتور مقبولي على الاهتمام بأسر الشهداء تقديرا لتضحيات ذويهم في ميادين الشرف والبطولة.

من جانبه أشاد وزير النفط والمعادن أحمد عبد الله دارس بتضحيات الشهداء في سبيل الدفاع عن اليمن وأمنه واستقراره.. لافتا إلى أن تكريم أسر الشهداء والاهتمام بها واجب على الجميع.

وتطرق إلى خسائر قطاع النفط والمعادن جراء العدوان والتي بلغت 23 مليار و674 مليون و439 ألف دولار و53 مليار و879 مليون ألف ريال حتى نهاية 2018م.

وحث الوزير دارس قيادات الوحدات التابعة للوزارة على الاهتمام بأسر شهدائها الذين قدموا أرواحهم رخيصة في مواجهة قوى العدوان.

وفي الفعالية التي حضرها عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى ونائب وزير الصناعة محمد الهاشمي ووكيل وزارة الصناعة محمد عبد الكريم والمدير التنفيذي لشركة النفط اليمنية ياسر الواحدي وقيادات الوحدات التابعة للوزارة، أشار وكيل وزارة الأوقاف الشيخ صالح الخولاني إلى أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد والمضي في دربهم للتصدي للعدوان حتى تحقيق النصر.

ولفت إلى أن الشعب اليمني لن يخضع للوصاية والارتهان مهما كانت التضحيات.. مؤكدا على أهمية وحدة الصف والاستمرار في التحشيد والتعبئة لرفد الجبهات.

كلمة أسر شهداء قطاع النفط، أكدت المضي في دروب التضحية من أجل عزة وسيادة الوطن.

وجددت التأكيد السير على نهج الشهداء في ملحمة التصدي للعدوان من أجل عزة واستقلال الوطن.

وفي ختام الفعالية التي تخللها عرض حول خسائر قطاع النفط والمعادن جراء العدوان والحصار ومنشآت شركة النفط التي استهدفها العدوان، تم تكريم أسر شهداء القطاع النفطي.

إلى ذلك أطلع رئيس مجلس الشورى ووزير النفط ونائب وزير الصناعة ومدير شركة النفط على معرض صور شهداء وزارة النفط والوحدات التابعة لها.

 

 

تحية صادقة.. لكل من يتصفحنا ليقرأ اليمن النفطي والمعدني من خلال هذه الواجهة الالكترونية التي تشكلت موقعاً ضافياً، وانفتحت نافذةً هامة من خبرٍ ومعلومة، تصل العالم بنا وتوصلنا إليه، وتقدم اليمن الذي يجدر أن يتعرف الآخرون على واقعه الخصب..

موقعنا هذا- وغيره الكثير- لا يعدو عن كونه مجرد صورة مصغرة ومعلومة مبسطة لواقعٍ كبير- كبير، لا تسعه الصورة ولا تستوعبه المعلومة أو تغني عن ولوج بوابته ومعايشته حقيقة حية تلهم الحواس وتستثير فضولك لمعرفة ما لا تقوله واجهات المواقع، ولاكتشاف بلدةٍ طيبة، غنية بظواهرها وكوامنها، تتيح أفضل الفرص الاستثمارية المغرية بأكبر قدر من المزايا والتسهيلات لتشجيع الاستثمار في شتى المجالات، وعلى رأسها قطاع البترول والمعادن- المجال الذي لم تتكشف أسراره الكامنة بعد، وما يزال بيئة مفتوحة لاستثمارٍ دائم التجدد، لا يتوقف عند حدود الثروات النفطية والغازية فحسب، ولا ينتهي عند كنوز هائلة من الثروات المعدنية التي تؤكد الدراسات العلمية توفرها بكميات ضخمة ينتظرها مستقبل واعد لا يمكن أن تخطئه العين.

بناء على هذه المعطيات القائمة سيظل اليمن يجدد دعوته الدائمة للرساميل الوطنية والعربية والاجنبية إلى الاستثمار الحقيقي في هذه المجالات، ومواصلة الانفتاح على فضاءات واسعة من شراكة جادة تتهيأ فرصها ومناخاتها في اليمن بلا حدود، وتحظى بمزايا ومغريات استثمارية مشجعة، وبساطة إجراءات، ومعايير شفافية دولية،

نحن نتحدث عن يمنٍ لم يُستنزف بعد، وبلدٍ حديث عهدٍ بثروة ظلت قيد الغموض ردحا طويلا من الزمن حتى دشنت بها الثمانينيات عقدها الأول عبر اكتشاف بئر مارب.. ومابين زمنين، ثمة تحولات عملاقة صنعت يمناً نفطيا تقف خارطته الاستكشافية الواسعة اليوم على 12 قطاعاً إنتاجيا، و38 قطاعاً استكشافياً، بالإضافة إلى شركات بترولية عالمية. منها 10 شركات إنتاجية و16 شركة استكشافية وحوالي 40 شركة خدمية، ومصفاتان، وثلاثة موانئ تصدير، قدرات يمنية خالصة وكفاءات عالية، وقاعدة معلوماتية متكاملة، فضلاً عن التهيؤ للانتقال من اليابسة إلى البحر والصحراء بحثاً عن موارد جديدة لمستقبل بلدٍ يحاول بكل ما أوتي من جهد وإمكانات- الوقوف على منصة صلبة يؤسس بها لانطلاقة وثابة تضعه في المكان الملائم على الخارطة النفطية والمعدنية العالمية، وتجعله البيئة الجاذبة للاستثمارات والقادرة على استقطاب أكبر المشاريع والشركات العالمية.

 

 

أ/أحمد عبدالله ناجي دارس

وزير النفط والمعادن


الإحصاءات

الأعضاء : 4
المحتوى : 321
دليل المواقع : 11
عدد زيارات المحنوى : 586505

الأرشيف